لكزس UX الموشَّمة على نحو فريد تقدّم فرصة لتجربة الوشم على نطاق أكبر

lexus-tattoo-front
الثلاثاء, 21 يوليو, 2020

شارك

كيف قامت الفنانة كلوديا دي سابيه بالرسم على أول سيارة موشومة في العالم

 

التقت الحرفية العالية مع براعة الفن الياباني التقليدي عندما قررت لكزس أن تحتضن أول سيارة تحمل وشمًا في العالم، حيث اختارت لكزس سيارتها UX التي تنتمي لفئة السيارات الرياضية متعددة الأغراض المدمجة لتكون لوحة الرسم البيضاء لهذه المغامرة، مستعينةّ بفنانة الوشم الرائدة والمقيمة في لندن كلوديا دي سابيه لتصميم وتنفيذ هذه التحفة الفنية الفريدة من نوعها.

جسّدت سيارة لكزس UX  2020البيضاء بالكامل الأرضية المثالية لبثّ الحياة في تصميم دي سابيه المُبهر والنابض بالحياة. ورغم أنّه لم يسبق لها الرسم على غير جسم بشري، كانت الفنانة الإيطالية المولد على أتمّ استعداد لتحدّي وشم جسم معدني بالكامل هذه المرة.

باستخدام جهاز ®Dremel بديلًا عن إبرة الوشم الدقيقة، قامت كلوديا بنقش تصميم شامل يبرز سمكة شبوط على طول السيارة بالكامل، إذ يعدّ سمك الشبوط موضوعًا مألوفًا في الفن الياباني التقليدي للتعبير عن صفات الحظ الجيد والمثابرة. وتُعدّ دي سابيه، التي تصف نفسها بأنها تنتمي إلى مدرسة فنية حيث "يلتقي الفنّ الغربي التقليدي بالياباني"، ضليعة في رسم التفاصيل الدقيقة للأسماك والثعابين والنباتات، مع توظيف خبرتها الفنية لمنح هذه العناصر طابعًا عصريًا.

بعد انتهاء العمل الذي استغرق ستة أشهر منذ وضع الفكرة الأولية حتى اكتمال القطعة النهائية (علمًا أنّ عملية الوشم الفعلي قد نُفّذت على مدار خمسة أيام بواقع ثماني ساعات يوميًا)، يُعدّ هذا المشروع بمثابة تكريم لبراعة الحرفيين اليابانيين المعروفين بـ "التاكومي" والتي نراها في كل من سيارات لكزس. والحرفيون الماستر تاكومي في لكزس هم مجموعة من نخبة الخبراء المهرة الحاصلين على أعلى مستويات التدريب ممّن يسبغون الدّقة الحرفية التي يتمتعون بها على عملية صناعة السيارات، حيث يستغرق التأهل للحصول على لقب "تاكومي" أكثر من 25 عامًا من التدريب، وما سيارة UX الموشومة هذه إلا نتاج مستوى نادر مماثل من المهارة والبراعة الحرفية.

لمعرفة القصة وراء هذا العمل الفني الفذّ، التقينا مع دي سابيه في الأستوديو الخاص بها في لندن لمعرفة المزيد عن مصدر إلهامها والتقنيات التي استخدمتها وتوظيفها للأمواج.

  • ماذا كان مصدر إلهامك لهذا التصميم؟

كان المصدر الرئيسي لإلهامي عند تصميم وشم السيارة هو كل الأعمال الفنية الجميلة التي رأيتها في اليابان؛ بما في ذلك تلك التي في المعابد، ومطبوعات فنّ "أوكييو-إي"، وكل ما تحتويه تلك الخلفية الفنية الغنية. وكل هذا أيضًا مترجم ومستخدم إلى حد كبير في فنّ الوشم الياباني.

  • منذ متى وأنت تمارسين فنّ الوشم، وما الذي ألهمك لاتخاذها مهنة لك؟

أنا أمارس فنّ الوشم بشكل احترافي منذ 15 عامًا، قضيت 14 عامًا منها في لندن. ومعظم هذه الحرفة تعلمته من الوشوم التي حصلت عليها، فأنت تصبح أكثر فهمًا بمجرد خوضك للتجربة.

  • من الواضح أن هنالك فرقًا كبيرًا بين رسم الوشم على جسم الإنسان ورسمه على جسم السيارة المعدني. هل لك أن تطلعينا على خفايا العمل بوجود مثل هذه الفروق الرئيسية وكيفية طمس هذه الخطوط الفاصلة ببراعة؟

عندما تقوم بوشم شخص ما، فأنت تفكر بشكل أساسي في بنية جسده وكيفية تحرّك العضلات والأنسجة على الهيكل العظمي، وأنا نظرت إلى السيارة بالطريقة نفسها بالضبط. كذلك هناك شعور بالنعومة عندما تعمل على البشرة، وهو الأمر الذي يختلف تمامًا عندما تعمل بجهاز ®Dremel على هيكل السيارة، فعندها يكون مجرد شعور معدن على معدن.

  • هل التمستِ أي توجيه أو تأثير خارجي عند وضع تصوّر للفكرة؟

عندما كنت أطوّر الفكرة لأول مرة، كان زوجي، وهو ياباني وفنان وشم أيضًا، هو المنبع المثالي للأفكار والنصائح بالنسبة لي.

  • هل يمكنك وصف هذا التصميم والثيمات البحرية التي استخدمتها لبثّ الحياة فيه؟

قمت باستخدام الأمواج الطبيعية التي يسبح بها سمك الشبوط، ورسمتها بحيث ينتهي الذيل بالالتفاف على سطح السيارة، مستخدمةً ذلك الجزء الصغير على الجزء الخلفي من نوافذ مقاعد الركاب.

  • ما هي بعض التقنيات التي استخدمتها لرسم وشم على السيارة - ولإضفاء إحساس بالحركة وعمق الأبعاد على التصميم؟

استخدمت جهاز ®Dremel لنحت الطلاء للكشف عن معدن جسم السيارة كخطوط عامة، وخاصة للأمواج والسمكة، لأننا أحببنا فكرة خدش السيارة ولكن في سبيل القيام بشيء جميل. ومن ثمّ استخدمنا طلاء السيارات لملء تصميم السمكة والأمواج، وقد اعتمدت معظم خطوات التصميم على ذلك، كما أنّنا استخدمنا ورق الذهب لإضفاء القليل من اللمسات المضيئة وإضافة عنصر ثلاثي الأبعاد إليها عبر هيكل السيارة.

  • ما هو الجانب الذي شكّل أكبر تحدٍّ بالنسبة لك في رحلة التصميم؟

التأكد من أن سمكة الشبوط تتناسب مع التصميم الطبيعي للسيارة كان هو الجزء الأصعب.

  • ما هو أفضل جانب في رسم وشم على سيارة لكزس UX ولماذا كانت هي السيارة الأمثل لهذا المشروع؟

بدءًا من الخطوط الموجودة على جانب الهيكل ووصولًا إلى شكل النوافذ، كل شيء كان مفعمًا بالحيوية والجمال. كانت هذه السيارة مناسبة تمامًا للتصميم وللفكرة بحدّ ذاتها.